حالة الموضوع:
مغلق
  1. .:: RSS ::.

    .:: RSS ::. عضوية آلية

    الأنتساب:
    ‏9 سبتمبر 2011
    المشاركات:
    14,005
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    IQ-T34M

    بائع في محل ذهب بالرياض يقول دخل عليَّ في المحل موطن ومعه زوجته
    وخلفه أُمَّـه العجوز تحمل ولده الصغير.


    وأخذت زوجته تشتري من المحل وتشتري من الذهب وتأخذ من المجوهرات ،


    ثمُّ قال المواطن للبائع : كم حسابك ؟


    فقال له : عشرون ألف ريال ومئة ، فقال هذا المواطن ومن أين أتت هذه المئة
    نحن حسبنا ما اشترينا بعشرين ألف ، من أين أتت هذه المئة ؟


    قال له البائع : أُمُّـك العجوز اشـترت خاتماً بمئة ريال ، قال أين هذا الخاتم ؟


    قال له البائع : هذا هو، فأخذ ابنها الخاتم ثمَّ رماه على البائع
    وقال : العجائـز ليس لهُنَّ الذهب ،
    فعندما سَمِعتْ العجوز تلك الكلمات فبَكَتْ وذهبتْ إلى السيارة .


    فقالت زوجته : يا فُلان ماذا فَعَلتْ ؟ لعلَّها لا تَحْمِلُ ابنك بعد هذا (كأنَّها أصبحتْ خادمة) .


    فعاتبه بائع المجوهرات ، فذهب الرجل إلى السيارة ، وقال لأمِّـه : خُذِي الخاتم إذا كنتى
    تريدين .


    فقالت أُمُّـهُ : لا والله لا أُريدُ الذهب ولا أُريدُ الخاتم ،
    ولكنِّي أردتُ أنْ أفرح بالعيد كما يفرحُ النَّاس ،
    فقـتلتَ سعادتي ، سامحك الله .


    قال تعالى :
    {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إيَّـاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إحْساناً إمَّا يبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أحَدُهُما أو كِلاهُما
    فلا تَقُـلْ لهُما أُفٍّ ولا تَـنْهَـرهُما وقُـلْ لهُما قولاً كريماً ” واخْفِــضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ
    وَقُـل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّـيَانِي صَغِيراً}

    فهيا بنا يا اخوتي من كان منا عاصيا لوالديه فليتب ويرجع لينكب تحت قدميهما ومن كان منا مقصرا فليجتهد
    ان الوالدان كنزان لايعرف قدرهما الا من فقدهما
    هذة القصة انما هي للعبرة والعضة
    فالحظيظ من اعتبر بغيره ولم يعتبر الناس به
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة