حالة الموضوع:
مغلق
  1. .:: RSS ::.

    .:: RSS ::. عضوية آلية

    الأنتساب:
    ‏9 سبتمبر 2011
    المشاركات:
    14,005
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    IQ-T34M
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مساكم / صباحكم ، خير وسرور ...

    مايخفى عليكم جميعاً ان مجال أمن المعلومات يحتاج الى العديد من المبدعين اللي أتقنوه ووصلوا فيه الى مراحل متقدّمة يمكن معدّل الناس
    يستصعب الوصول لها، قد يكون اما بسبب ضعف اللغة، أو بسبب معوّقات شخصيّه أخرى تختلف من شخص لآخر.

    فـ هنا، راح نحتاج نجذب أشخاص، وشخصيات معروفة في المجال، حتّى نستفيد جميعاً، فـ هم يستفيدوا منّا، ونحن نستفيد منهم
    وحتّى نجذب مثل هذي الشخصيات للكتابة، فـ لابد أن يكون المكان اللي يكتبوا فيه مشجّع لذلك، والعقليات اللي تُوجّه لها المقالات
    عقليات متفتّحه وراقيه، فبالتأكيد فيه فرق، اذا قلت لك تعال ألقي محاضرة لعدد من شباب الحي، أو أن تلقي محاضرة لعدد من طلاب الجامعة
    فأكيد أو على الأقل أنا، راح أرفض القيام بالمحاضرة الأولى، وأسعد كثيراً بعمل المحاضرة الثانية، لأنّي أحتاج عقليات متفتّحة
    وواعية ، قادرة على الاستفادة من محاضرتي أو المناقشة فيها وإثراءها.

    لذلك قرّرنا القيام بهذي الحملة، حتى نرتقي جميعاً، لنصل أو حتى نقترب من مستوى " اني اكون انسان واعي ومحترم ولي شخصيّة بأسلوب راقي "


    - الإرتقاء في كتابة وطرح المقالات

    قد تكون أنت، أو ترى عدد من الأشخاص عندهم إمكانية معلوماتيه عاليه ماشاء الله ، ومع ذلك، اذا قرأت شرحه ما تفهم أي حاجة !
    والسبب ماهو عيب في خبرة الكاتب، أو جهله في الموضوع نفسه، لكن في كيفية كتابة وعرض المقالة لك، حتى أصبحت المقالة
    والوقت اللي قضاه في كتابتها " بلا فائدة "، لأنّها لم ترتقي للهدف الأساسي وهو " إيصال المعلومة للقارئ ! "

    إذاً ... كيف أرتقي في كتابة وطرح المقالات والتعليق عليها ؟

    1- اللغة :
    من المشاكل الرئيسيّة اللي تواجه الجميع في المنتدى، هي فهم اللهجات المختلفة مع تعدّد الكتّاب من مختلف الدول بسبب استخدام لغة
    عربيّة غير رسميّه، أو مثل ما نسمّيها احنا " العاميّه " ، فاختلاف اللهجة يسبّب مشكلة في فهم المكتوب ، وبالتالي صعوبة
    في فهم الشرح أساساً، فـ لابد نتّفق هنا ، على أحد خيارين ، ولك مطلق الحريّة في الاختيار بينهم ،
    وهي إما الكتابة بلغة عربيّة سليمة ( الفصحى ) وهو الأفضل والأرجح ، لأن لغتنا جميلة جداً وقويّة في نفس الوقت،
    وبكذا تضمن وصول المعلومة لجميع أنحاء العالم ، حتى لغير العرب اللي أتعلّموا العربيّة ، راح يكون قادر بإذن الله انّه يفهمها
    أو يترجمها بوسطة أي مترجم. الحل الثاني وهو المقبول أيضاً واللي أنا لسبب من الأسباب استخدمه لأني أرتاح له أكثر
    وهو الخلط مابين اللغة العربيّة الفصحى والعاميّه بشرط أن يكون غالب المقالة باللغة العربيّة الفصحى ، وهذا لا مانع فيه
    فأتمنّى من الجميع تجنّب الكتابة باللغة العاميّه، لـ مقالات أرقى في الكتابة، وسهلة الفهم.
    ويشمل ذلك التعليقات أيضاً، فـ حتى توضّح رأيك لابد أن تستخدم لغة سليمة يفهمها الكاتب والمشاركين في النقاش.

    2- عنوان الموضوع / المقالة :
    عنوان الموضوع مهم جداً جداً لوصف المحتوى الداخلي للمقالة، وهو لايقل أهميّة عن المقالة نفسها، فـ كثير هي الكتب بالمكتبات
    تكون تحتوي على مادّة علميّة قيّمة جداً، ولكن سوء تقدير الكاتب في اختيار عنوان جذّاب، جعلها أقل الكتب مبيعاً.
    والعنوان دقيق جداً لأقل حرف ورمز فيه، فـ مثلاً :
    العنوان 1 : ثغرة في شركة الهوتميل ؟
    العنوان 2 : ثغرة في شركة الهوتميل

    تجد ان العنوانين متشابهين جداً، لكن فيه فرق علامة الاستفهام بينهم فقط، واللي من خلالها أنا كـ قارئ قبل ما أفتح الموضوع
    وقبل ما أقرى أي حرف فيه، أفهم من العنوان الأوّل بأن الموضوع يحتوي على سؤال او استفسار عن امكانية وجود ثغرة
    في شركة الهوتميل، بينما من العنوان الثاني، أفهم بأن المقالة تحتوي على معلومات عن ثغرة في شركة الهوتميل.
    إذاً فالعنوان حسّاس جداً لأي حركة وأي رمز يُكتب فيه، فاحرص على استخدام العلامات والرموز بشكل جيّد
    ومن الأمور المهمّة أيضاً ، هي استخدام اللغة العربيّة الفصحى فقط لكتابة العنوان وبدون أي فراغات أو أي زخارف
    وبكذا تضمن 3 أمور ، الأوّل عنوان راقي يصف محتوى مقالتك وقبل كل شيئ عقليّة الكاتب ومدى رقيّه.
    الثاني، تصف محتوى مقالتك بشكل جيّد، واذا كان طلب او استفسار تضمن دخول أشخاص قادرين على الإجابة عليك. الثالث، تتجنّب التعليقات الساخطة والغاضبة بسبب سوء استخدامك للعنوان.

    3- التركيبة العربيّة للمقالة :
    كل مقالة، وكل موضوع في اللغة العربيّة له هيكل معيّن لابد لنا من اتباعه لكتابة مقالة " راقية "، يُمكن قراءتها وفهمها بشكل صحيح
    فـ لابد أن تحتوي كل مقالة على التالي : مقدّمة ، محتوى ، خاتمة.
    التركيبة المذكورة بالأعلى أساسيّة لكتابة مقالة صحيحة متناسقة، يُمكن فهمها بسهولة.
    والأهم من هذه الثلاثة هي المقدّمة، رغم ان المقالة والموضوع كامل يصب في المحتوى إلا أن المحتوى يصبح غير فعّال تماماً
    اذا كانت المقدّمة سيّئه أو غير موجودة، فـ عندما تقوم بشرح مادّة معيّنه ، قم بكتابة مقدّمة صغيرة ، قد تحتوي على بعض التعاريف
    أو تذكير بدروس سابقة اذا كانت المقالة ضمن سلسلة لاحقة لها، وربما شرح وتعريف بغرض الشرح أو المقالة والنتيجة النهائية لها
    وربّما واللي أشوفه أنا مهم في كل درس، كتابة متطّلبات الدرس ، مثلاً عندما أقوم بكتابة شرح لثغرات الطفح ، فـ راح يكون مفيد
    جداً ، لو كتبت في المقدّمة ، العبارة التالية :
    لفهم الشرح التالي ، لابد أن تتوفّر لدى القارئ خبرة متوسّطة في لغة Assembly - خبرة متوسّطة في أي لغة برمجة
    - خبرة متوسّطة في أداة olly .
    هذي العبارة اللي في سطر واحد ، ممكن توفّر وقت كثير من القرّاء، وممكن أيضاً ما تخلّيه يتحطّم أو يحس بنقص أو عجز في شخصه
    وأخيراً والفائدة الأهم ، انّك دلّيته على الطريق اللي من خلاله يقدر يفهم فيه مقالتك، وبكذا أصبحت المقالة غنيّة جداً ورتيبة في نفس الوقت.

    4- التركيز على تسهيل المعلومة :
    هذي نقطة هامّه جداً، ولي تعليق خاص عليها، وأرجو من الجميع الانتباه لها .. فضلاً لا أمراً
    عندي معلومة هامّه جداً، خلاصة فترة صداقتي مع الحاسبات حتى لحظة كتابة المقال ...
    مافي شي اسمه صعب، كل شي يتعلّق بالحاسب سهل جداً جداً فوق ما تتصور، ومبني على المنطق وعبارات بسيطة جداً ...
    من التصميم، تطوير المواقع، الاختراق، الحماية، اعداد الأنظمة
    لغات البرمجة اللي كثير من المستجدّين يتخوّف منها، هي أوّل أسهل شي تتعلّمه فـ مفاهيمها الأساسية بسيطة جداً بمجرّد ما تتعلّمها
    راح تعرف مدى سهولتها، حتى لغة الاسّمبلي اللي يتخوّف منها كثير من المبرمجين، تلقاها كلها مبنية على مفاهيم أساسية بسيطة
    مثل push و pop ، لو فهمت معانيها بتتقنها في فترة بسيطة ان شاء الله، كل التعقيد في البرمجيات والأمور هذي
    هي مجرّد تراكم أكواد، وبعض المبرمجين يكتب برامجه بطريقة معقّدة حتى مايفمها الشخص بسهولة، لعدّة اسباب تعود إليه
    لكن في النهاية، كلها سهلة وبسيطة وقابلة للفهم ، فقط اذا أعطيت نفسك الوقت الكافي لادراك المبادئ الأساسية
    راح تقرأ شرح يجمع المبادئ هذي كلها مع بعض حتى تطلع بنتيجة معيّنه، فـ مثلاً شروحات اختراق المنتديات
    سهلة جداً ، لكن تخيّل لو ان شخص من الأشخاص مثلاً ما يعرف معنى كلمة " مسار " أو مفهومها أو أي شي عنها
    ولا معنى كلمة شيل ، أو ايش الشيل أساساً ؟ بالنسبة له الشرح المذكور بيكون أشبه بالمهمّة المستحيلة !
    لكن اذا فكّكت الموضوع لمهام بسيطة، مثلاً شرح المسار، شرح معنى الشيل، راح تجد انها كلها أشياء بسيطة
    بمجرّد ما يبحث القارئ عن شرح كل جزئية ويفهمها، راح يرجع ليجد أن المقالة أصبحت مفهومة وبسهولة
    والمبدأ هذا ينطبق على أي موضوع / شرح / مقالة ، موجودة في عالم الحاسب وخصوصاً مواضيع أمن المعلومات
    هذا من ناحية القارئ ..
    أما من ناحية الكاتب ، فـ للأسف ، أنا أرى ، وأنتم كذلك ، ان فيه أشخاص لأسباب متعدّدة منها " التفاخر " أو محاولة إشعارك
    بأنّه ذكي أو أفضل منك، يسوّي مقطع فيديو صغير وموسيقى مرعبة ويكتب اكواد بسرعة ومن صفحة لصفحة ،
    ممكن الشخص العادي اذا شافه، يظن ان الموضوع كبير وضخم جداً ! ، والموضوع كلّه على بعضه حاجة بسيطة
    ومعتمده على مبدأ لو شرحه لك، راح تسوّي أفضل منه ان شاء الله ، لكن هذا الشي اللي ما يبغاك تعرفه !
    وللأسف هم موجودين حولنا ، ويكتبوا شروحات ، الغرض منها ايصال مفهوم لك وهو " اني انا الكاتب الانسان الفاهم العبقري "
    وبالتالي تجد شرحه معقّد ومافيه شي واضح، يظهر على انّه صعب جداً، والسبب هو الغرض من كتابته أساساً ما كانت سليمة
    فأظن اذا انا كتبت شرح حتّى أخلّي شخص يفهم حاجة معيّنه، فـ راح أشرح كل جزئية فيها باسهاب وبمحاولة تسهيل وتقريب
    حتى نخرج بالنتيجة النهائيّة وهي " مقالة مفيدة، سهلة الفهم، استفاد منها القارئ وأتقن المادّه العلميّه فيها ! "
    فأتمنى من جميع الكتّاب، الانتباه لهذي الجزئيّة، لانريد تضخيم، تصعيب، إعطاء الأمور اكبر من قدرها
    ولكن نريد العكس .. تسهيل، تبسيط، توضيح، تذليل الموضوع نفسه حتّى يظهر بأنّه أبسط من ماهو عليه.
    كذا نقدر نوصل لمرحلة " الطرح الراقي " ، مقالة هادفة .. مبنيّة على هدف واحد ، القارئ يدخل مايعرف شي عنها ولايتقنها
    ينتهي منها وهو متقن لما لايقل عن 70% من المقالة، ومستفيد معلومة جديدة سهلة ومبسّطة.

    5- الأسلوب :
    طريقة حديثك والعبارات اللي تستخدمها هي اللي تحدّد مدى تقبّل الطرف الآخر لرأيك.
    مثلاً :
    طريقة 1 : حسين ، شرحك |4| .... التعاريف اللي في المقدّمة مغلوطه :)
    طريقة 2 : عذراً أخ حسين، شرحك جميل يعطيك العافية، لكن فيه بعض الملحوظات في التعاريف اللي في المقدّمة
    أتمنى تنتبه لها وتعدّلها وهي الآتي ( ...... ) , شكراً لك وعذراً على التدخّل

    فـ كيف ممكن تكون ردّة فعل الشخص في الأولى، وردّة فعله في الثانية ؟


    أخيراً ...

    اسمك المستعار - صورتك الشخصية - توقيعك - ردودك / تعليقاتك - كتابتك لعنوان الموضوع - كتابتك للمقالات - أسلوبك
    - طريقة تفاعلك مع الآخرين ..

    هذي جميعها تعكس من أنت، ومدى رقيّك .. فاحرص على أن تعكس شخصك بأفضل شكل ممكن وإن كانت ليست طبيعتك
    مع الوقت، راح تتحوّل لعادة، ثم بعد الاستمرار عليها اكثر، راح تتحوّل لطبع متأصّل فيك تعمل عليه بدون أن تشعر.

    كيف أحافظ على اتباعي للأمور المذكورة بالأعلى ؟
    فقط .. اذا فتحت ملفّك الشخصي وأردت انك تحط صورة شخصيّة لك، أو توقيع ، أو أردت تكتب رد أو مقالة
    قول لنفسك .. أنا إنسان متعلّم ، وراقي .. ثم تصرّف تبعاً لذلك باللي تشوف انه يليق بشخصك هذا.

    والأمور متعدّدة للتدقيق فيها، راح أحرص شخصياً ان شاء الله على تحديث الموضوع بين فترة وأخرى، عند أي ملاحظة
    حتّى نستفيد جميعاً من أخطاءنا ...


    أخوكم في الله ... حسين يوسف
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة